.

الخميس, 01 ديسمبر 2022 09:38 صباحًا 0 537 0
الصيادين بين لقافة الهاء وكسل العين
الصيادين بين لقافة الهاء وكسل العين
الصيادين بين لقافة الهاء وكسل العين
الصيادين بين لقافة الهاء وكسل العين

الصيادين بين لقافة الهاء وكسل العين

 

قد تكون أخطاء كتابة الحروف في الجوال مشكلة غير محسوبة العواقب 

حيث قد نضع أصبعنا على حرف بجانب الحرف المطلوب فيغير الكلمة وقد يغير  المعنى كليا ، واحيانا نجد لقامة قاموس الجهاز بتغيير الكلمة كما يشاء دون استشارتنا فنقع في الإحراج وخاصة عندما نرسل الرسالة دون قراءتها بعد الكتابة.

واحيانا ممكن هذه الرسالة تودينا في داهية 

لو كان المعني غير المقصود  او غير محمود أو سيئ لا سمح الله

لما يتفلسف قاموس الجوال من عنده ويغير الكلمة التي قصدتها 

فاوضع في حرج شديد  وخاصة من المتصيدين للاخطاء

سواء املائية أو لغوية أو معرفية وايضا من الحاقدين على نجاحاتنا

وتفوقنا في أعمالنا  أو الخدمات التي نقدمها لجمهورنا هنا. هناك 

 

وفد اجد الشماته كمفكر ومعلم ومدرب ومبتكر مصطلحات جديدة عن الإعلام الجديد والصحافة الالكترونية والمصطلحات الإدارية والاسويقية وغيرها من المصطلحات المواكبة للشبكة العنكبوتية الرقمية 

 

فالهدف من الكتابة هو تجميع بعض الحروف لتصبح كلمة ثم تجميع الكلام ليصبح جملة مفيدة ، ثم الجمل المفيدة لتصبح خبر أو مقال أو قصة أو رواية أو مسرحية او غيرها فيستغل المناوئين لي تلك الأخطاء غير المقصودة ليتهجموا على تراثي التاريخي لاعمالي .

 

هذا بالظبط الوصف الذي وصفته قد يكون لا يخصني فقط بل يخص كل المتفوقين المتميزين والناجحين في مجتمعاتهم ولديهم الحاقدين عليهم وعلى نجاحاتهم وتفوقهم فينسون كل ما قدمه الإنسان في حياته لخدمة نفسه وأسرته ومجتمعه ووطنه وأمته ويقفون عند تلك الهفوات الصغيرة ليجعلوها ثريد نقاشاتهم ضد من يضعوه فوقس لكاميرة عيونهم وأفكار اهدافهم السيئة لمحاولة النيل من المتفوقين والناجحين ، فكانت نصيحتي لطلابي وطالباتي الذين يتدربون في برنامج خدمة المجتمع لشبكة نادي الصحافة السعودي الذراع الاجتماعي التطوعي لصحيفة شبكة نادي الصحافة المصرحة من ونلرة الاعلام ، ومؤسسة شبكة الصحافة للنشر الالكتروني المرخصة من وزارة التجارة وامانة العاصمة المقدسة ، أو اكاديمية ايجانما الدولية الذراع التعليمي والتدريبي للصحيفة .

وكانت من النقاط المهمة جدا والتي نركز عليها دائما وأبدا في محاضرة تحرير الخبر الصحفي على المحرر الصحفي بعد الانتهاء من كتابة خبره أو رسالته أو مقالته أن يقرأها ثلاث مرات بصوت عالي الأولى لتصحيح الأخطاء الإملائية واللغوية ، والثانية للتأكد الأذن من السياق الجمل مع بعضها بطريقة سلسة دون نشاذ والثالثة للتأكد من وصول الهدف من الخبر سواء في مقدمة الخبر أو أثناء شرح تفاصيل الهدف أو ذكر النتائج المرجوة في خاتمة الخبر ...

ولو طبقنا ذلك على مشاركاتنا في قروبات الواتس اب أو الفيس بوك أو تويتر وغيرها أن نقرأ ما كتبناه مرة واثنين وثلاثة قبل إرساله لنضيّع الفرصة على الحاقدين الناقمين على تفرقنا ونجاحتنا من التصيد في الماء العكر وتبقى حديقتنا خضراء يانعة دائما وتبقى بركتنا نقية نشرب منها ونستعذب ماءها بعيد عن اي شائبة تشوبها.

وفي الختام ننتبه إلى حرف الهاء دوم ايلي حاشرة نفسها في الكلمات دوم بدل العين فيتغير معنا الكلمة ، وأيضا ننتبه لحرف العين أيلي كمان شكلها فيها عرق من الكسالى ، وما تصدق على الله احد يكون مكانها 

في الكلمات فتشتري رأسها وليتلقى المدون ما يجيه على هفواته البسيطة عندها والمهولة جدا عند متصيدي الأخطاء... ايلي بيصنعوا من الحبة قبة...

والدين النصيحة...

 

الكاتب / جمعه الخياط

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
الصيادين بين لقافة الهاء وكسل العين

محرر الخبر

جمعه الخياط
رئيس التحرير

شارك وارسل تعليق

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من إرسال تعليقك

بلوك المقالات

الفيديوهات

الصور

.

.

أخر ردود الزوار

الكاريكاتير

استمع الافضل

آراء الكتاب

آراء الكتاب 2

د.عبدالله الوزان د.عبدالله الوزان
صحفي في قسم اخبار دولية ومحلية, أستاذ الصحافة والإعلام بجامعة عين شمس - مصر رئيس قسم التدريب بأكاديمية الصحافة الإلكترونية والإعلام الجديد (ايجانما التربوية التعليمية)
نقل المومياوات الملكية المصرية حدث أسطورى هز العالم
2021-04-06